الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 يا كريم يارب...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raef elagha
مشرف المنتدى الإسلامي
مشرف المنتدى الإسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 474
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: يا كريم يارب...   الإثنين فبراير 18, 2008 1:30 am



احبتى فى الله والاخوه الكرام


معنى الكريم:

1.المعني العام:

جاء اسم الكريم في القرآن ثلاث مرات:

مرتان منهما بمعني ( كريم) في قوله تعالى:

"يا أَيُّهَا الْأِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ" (الانفطار: 6)، "
...وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ" (النمل:40)،...

والمرة الثالثة "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{1} خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ{2} اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ{3} الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ{4} عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ{5}" (العلق: 1-5)

ما معنى الكرم؟

مفهوم الناس عن الكرم محدود ومختزل في مفهوم العطاء المادي...
فعندما تصف الفتاة خطيبها بالكرم فهي تقصد أنه ليس بخيلا...
لكن الكرم في اللغة العربية أكبر وأشمل في مفهومه من ذلك...

فهو اسم جامع لكل ما يُحمد الله عليه.

فكل الصفات الحميدة تقع تحت لواء الكريم...

فقد سميت الأخلاق في الإسلام بمكارم الأخلاق.

فكل صفة جامعة للخير والنفع المتعدد تسمى في اللغة: كرم..

فعلى سبيل المثال:
الشهامة كرم..

والشجاعة كرم...

والعنب لما به من العديد من المنافع يسمى كَرْم...

كذا القرآن سمي بالكريم لما به من خير..

أي أنه اسم جامع لكل ما يُحمد الله عليه لكل الخير..

بمعنى أن اسم الكريم يشمل كل أسماء الله الحسنى..

فمن كرمه أنه رزاق ووهاب يعطيك الهدايا دون طلب ففي الحديث النبوي:

( إن الله حييٌ كريم يستحي أن يرفع العبد يديه ثم يردهما صفرا خائبتين)..

جاء إلى النبي أعرابي يسأله: من سيحاسب الخلق يوم القيامة؟

فقال النبي: الله.
فقال الرجل: إن الكريم ذا قبل عفا، فهو كريم في عفوه.

الفرق بين الأكرم والكريم:

الله هو الأكرم والفرق بين الكريم والأكرم أنه ما من أحد مثله، كريم في ذاته وعطائه ( اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس دونك شيء)..

فباسم الكريم تتذكر كل أسماء الله الحسنى.

كما أن الكريم يبدأ بالإحسان إليك وهو لا يمن عليك بعد العطاء ولا يخيب أملك..

فمن الممكن أن تلجأ لرجل كريم إلا إنه يعتذر عن مساعدتك ..
ولكن الكريم لا يخيب رجاك ولا يُذلك..

فقد سأل أحدهم سيدنا عليّ مسألة فأمر عليّ غلامه بإطفاء السراج وأعطى الرجل مسألته،
ولما سأله الغلام عن سبب إطفاء السراج..

قال عليّ: حتى لا أرى على وجهه ذل السؤال.

ما هذه الذوقيات؟!

فلأن الله كريم فهو الذي قدم إليك ليلة القدر بينما لم تطلبها أنت منه.

هل بدأ اسم الكريم يصل إلى قلبك؟


فالكريم إذا اعتُذر له يقبل فهذا من صفات الكريم..

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( ليس أحد أحب إليه العذر من الله)

فهو يقبل أعذارك حتى لو استسخفتها أنت.

فهو كريم في جلاله..

هل اشتقت إلى حبه ؟

كل ما ذكرته للآن هو المعنى العام.وهناك معنى خاص

ولنا لقاء قادم مع المعنى الخاص حتى لا اطيل عليكم

انتظرونى ونورانيات ايمانيه اخرى.... ولو مت فى الفردوس الاعلى ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
raef elagha
مشرف المنتدى الإسلامي
مشرف المنتدى الإسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 474
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا كريم يارب...   الإثنين فبراير 18, 2008 1:34 am


raef elagha
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا كريم يارب...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:: متتديات محب ::. :: •ღ°•الاقسام العامة •ღ°• :: قسم الشريعة والحياة-
انتقل الى: