الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حقيقة الدنيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raef elagha
مشرف المنتدى الإسلامي
مشرف المنتدى الإسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 474
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: حقيقة الدنيا   السبت أبريل 19, 2008 12:42 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرسول صلي الله عليه وسلم عرف حقيقة الدنيا ورأي انه فيها كراقد استظل بظل شجرة فخيره الله بين ان يكون نبيا عبدا 000 وبين ان يكون نبيا ملكا 000 فقال يا رب بل نبيا عبدا اجوع يوما فأذكرك واشبع يوما فأشكرك
الناس نيام اذا ماتوا انتبهوا 00 فإذا انتبهوا ندموا واذا ندموا لا ينفع الندم 00 خروج العبد الطائع من ضيق الدنيا الي سعة الاخرة كخروج الجنين من ضيق الرحم الي سعة الدنيا
ابن ادم والله لو عاش الفتي في دهره الف من الاعوام مالك امره متنعما فيها بكل نفيسة متلذذا فيها بنعم عصره لا يعتريه السقم فيها مرة كلا ولا ترد الهموم بباله ما كان هذا كله في ان يفي بمبيت اول ليلة في قبره
يقول الله :
اطعتنا فقربناك وعصيتنا فامهلناك ولو عدت الينا بعد ذلك قبلناك
لما مات الامام مالك بن انس عليه رضوان الله وهو امام دار الهجرة رأه احد اصحابه في المنام بعد موته في روض من رياض الجنة فسأله وقال له يا مالك كيف حالك مع الله فقال له الامام غفر لي واجزل ثوابي واحسن مآبي فقال له بأي عمل عملته يا مالك وعملك الصالح كثير فقال مالك غفر لي بكلمة واحدة كنت اذا رأيت جنازة قلت سبحان الحي الذي لايموت
يقول الامام عبد الله بن عباس ان القبر ينادي ابن ادم كل يوم بخمسة كلمات يقول له القبر يا ابن ادم :
1- تمشي اليوم علي ظهري وغدا ستعذب في بطني
2- تعصي الله علي ظهري وغدا ستعذب في بطني
3- تفرح اليوم علي ظهري وغدا تحزن في بطني
4- تضحك اليوم علي ظهري وغدا ستبكي في بطني
5- تأكل اليوم علي ظهري وغدا سيأكلك الدود في بطني
جاء رجل الي سيدنا الامام علي كرم الله وجهه ليكتب له عقد شراء دار وعندما نظر امير المؤمنين الي الرجل لقي الدنيا حجبته عن ذكر الله . ولماامسك الامام علي بالقلم ليكتب عقد الشراء وبعدما سمي الله وصلي علي رسول الله أما بعد فقد اشتري ميت من ميت دارا تقع في بلد المذنبين وسكة الغافلين بها اربعة حدود :
1- الحد الاول ينتهي الي الموت
2- الحد الثاني ينتهي الي القبر
3- الحد الثالث ينتهي الي الحساب
4- الحد الرابع ينتهي الي الجنة او الي النار
فقال له الرجل يا امير المؤمنين جئت لتكتب لي عقد شراء دار فكتبت لي عقد شراء مقبرة ؟ فقال له يا اخ الاسلام النفس تبكي علي الدنيا وقد علمت ان السلامة فيها ترك ما فيها .
لا دار للمرء يسكنها الا التي كان قبل الموت يبنيها فأن بناها بخير طاب مسكنه وان بناها بشر خاب بانيها لا تركنن الي الدنيا وما فيها فالموت لا شك يفنينا ويفنيها واعمل لدار غدا رضوان خازنها والجار احمد والرحمن لاشيها قصورها ذهبا والمسك طينتها والزعفران حشيش نابت فيها
النفس تجزع ان تكون فقيرة والفقر خير من غني يطغيها وغني النفوس هو الكفاف فأن أبت فجميع من في الارض لا يكفيها . هي القناعة فأحفظها تكن ملكا وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل راح فيها بغير القطن والكفن كل شئ هالك الا وجهه

أذا مات ألعبد ألصالح قال الملكان ألموكلان بكتابة اعمالة .لقد مات عبدك فأين نقيم بعد موتة. فيقول لهم مولانا تبارك وتعالى .أقيموا علي قبر عبدي وسبحاني .. وحمداني.. وكبراني ..وهللاني .ثم أكتبوا ثواب ذلك كله في صحيفة عبدي.
إذا نام ابن ادم علي فراش الموت انقطع رزقه من الدنيا فلم يجد علي وجه الارض لقمة طعام يأكلها ولا شربة ماء يشربها ولا خطوة يمشيها ولا نفس يتنفس به وعند خروج الروح ستحضر مجموعة من الملائكة :
- والنازعات غرقا 00 الملائكة التي تنتزع الروح من اخمص القدم الي الحلقوم
- والناشطات نشطا 00 التي تخرجها من الجسم
- والسابحات سبحا 00 الملائكة التي تسبح الي الله
- فالسابقات سبقا
- المدبرات امرا 00 المنفذات لأوامر الله
والارواح التي سبقتنا تستقبل روحنا كما يستقبل اهل الغائب غائبهم وكل روح تسأل عن حال اهلها لا من حيث الغني والفقر وانما من حيث العمل الصالح كيف حال ابي كيف حال اخي كيف حال اختي فاذا قالت الروح لقد تركتهم طائعين لله حمدت الارواح ربها . فاذا قالت تركتهم عاصيين لله دعت الارواح ربها وقالت اللهم لا تميتهم حتي تهديهم كما هديتنا .
وعندما تتكاثر الاسئلة علي الروح التي خرجت حديثا تقول بعض الارواح لبعضها لا تكثروا عليها بالسؤال دعوها حتي تستريح من عناء الدنيا .
ولذا قال نبينا صلي الله عليه وسلم لا تحزنوا موتاكم بعمل السيئات .
الموتي يتألمون من معصية الاحياء واحيانا تسأل الارواح عن روح فيقال لها انها ماتت قبلنا .
ألم تأتي اليكم فتحزن الارواح وتقول مادام لم تأتي إلينا فقد ذهب بهم الي امه الهاوية وما ادراك ما هي نار حامية .
واذا كانت الروح صالحة اعماله تحيطه .
الصلاة واقفة علي رأسه
والزكاة واقفة علي يمينه
والصوم واقف علي شماله
والصلة والبر والتقوي بجانب قدميه
وعندما يقومانه الملكين تقول الصلاة لا تقيماه مني فانه كان يصلي لله والزكاة تتكلم والصوم يتكلم والاعمال الصالحة تتكلم وتشهد انه كان يصل رحمه وكان خيرا .
وملائكة السعادة تأخذ الروح الي عليين في قطعة من الحرير المطيب بالمسك والريحان وتصعد الي السموات العلا والملائكة ترحب بها لأن الريح طيبه الي ان تمتثل بين يدي الله فينادي الله ادخلوا عبدي في سدر مخضوض وطلح منضوض وظل ممدود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعه ولا ممنوعة وفرش مرفوعة .
واذا كانت الروح من الاشقياء في سجيل وما ادراك ما سجيل
ربنا جعل دخول القبر زيارة مؤقتة لقضاء مدة البرزخ ثم الخروج الي الحساب ( ألهاكم التكاثر حتي زرتم المقابر )
والفترة من الموت الي يوم البعث تمر علي المؤمن وانه في روض من رياض الجنة وعندما يقول الرحمن ( لمن الملك اليوم ) الكفار يقولون يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا . المؤمنين يردون عليهم قائلين هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون . وتتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون . وسنظل نائمين حتي نفاجئ بالنفخ في السور الناس الاحياء سيموتوا وسنستمر بين النفخة الاولي والثانية قدرها اربعين سنة وسنظل نائمين . سينفخ النفخة الثانية سيأخذ كل منا كتابه وستوزن اعماله لوحده وسيمر علي الصراط والصراط اول نقاط المرور ( لا آله إلا الله ) والذي لم يعبر نقطة التوحيد سيخر علي ركبتيه في نار جهنم 000 يا من لطفت بحالي قبل تكويني لا تجعل النار يوم الحشر تكويني .
واول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة حتي ونحن منصرفون لعبور الصراط .
ولن ندخل الجنة الا بعبوره ( وان منكم الا واردها ) وكل حسب عمله وايمانه ومن بركات الايمان ومنزلته عندما يمر المؤمن تقول جهنم ( يا مؤمن اسرع بالمرور علي فأن نورك اطفأ ناري )
يقول الله في الحديث القدسي الجليل :
اذا بلغ عبدي :
* اربعين سنة في طاعة الله كفيته شر البلايا الثلاث وهم ( الجنون – الجذام – البرص )
* خمسين سنة حاسبته حسابا يسيرا
* ستين سنة حببت اليه الاناب الي
* سبعين سنة احببته للملائكة
* ثمانين سنة نودي من السماء هذا اسير الله في ارضه وشفع يوم القيامة
* تسعين سنة كتبت له حسناته وكفرت عنه سيئاته
* أرذل العمر كتبت له مثل ما كان يعمل في صحته من الحسنات فاذا بقيت له سيئة بعد ذلك محوتها عنه حتي يلقاني كيوم ولدته امه
هذه هي درجات الله للعاملين في سلك الطاعة
اسأل الله ان يجعلني واياكم من ذوي القلوب السليمة وأسأل الله ان يطمن قلوبنا بذكر الله ونفوسنا بواحدنية الله
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الوسام
طائر ماسي
طائر ماسي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 317
العمر : 28
الموقع : www.wessam.com
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الدنيا   الأحد مايو 11, 2008 5:56 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.wessam1.montadamoslim.com
 
حقيقة الدنيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:: متتديات محب ::. :: •ღ°•الاقسام العامة •ღ°• :: قسم الشريعة والحياة-
انتقل الى: